منتدى السلام الفلسفي

زائرنا الكريم أهلا وسهلا و مرحبا بك في منتداك؛ منتدى السلام.
إدا كنت ترغب بالمشاركة قم بالتسجيل الآن.

منتدى السلام. منتدى من لا منتدى له . (ثانوية زينب النفزاوية)


    الضرب في المدارس تعذيب ام تأديب ... ؟

    شاطر
    avatar
    unknown

    تاريخ التسجيل : 15/02/2011

    الضرب في المدارس تعذيب ام تأديب ... ؟

    مُساهمة من طرف unknown في الأحد 16 أكتوبر 2011, 11:14







    أعْضآًٍءْ ~</STRONG></STRONG>
    </STRONG></STRONG>
    كيفكوم .. ..؟ بخــــير. .
    نبدء القصه

    استيقظت الأم صباحا في أول يوم دراسي نشيطه ومتحمسة لليوم الذي سيذهب به ابنها إلى المدرسة

    هاهي الآن ترى فلذة كبدها يخط أول خطواته نحو العلم.. هاهي الحياة تمر بسرعة بالأمس كان طفلا صغيرا تحمله بين أحضانها واليوم أصبح طفلا كبيرا يعتمد على نفسه وسيذهب إلى منبع العلم ومنهل الثقافة ترى فيه طموح تتمنى إن يتحقق .. متى سيتخرج من الجامعة ويحصل على أعلى الشهادات

    استيقظ طفلها فرحا مسرورا يتشوق للذهاب إلى العالم الجديد ليرى المدرسة ويتعرف على حياة جديدة بعيده عن المنزل والأقرباء.. سيتعرف على أصدقاء جدد .. وسيختلط بمعلمين هم بمثابة الآباء

    مر اليوم الأول والثاني والثالث وأسبوع وآخر والطالب مجتهد ومثابر لا يتغيب عن مدرسته وذات يوم استغربت الأم عدم استيقاظ طفلها المجتهد .. ماذا أصابك يا خالد ..

    لا أريد أن أذهب للمدرسة يا أمي

    الأم .. ولماذا ؟؟ ما الذي حدث ؟؟

    الطفل ؟؟ أنني مريض.

    الأم : مريض ...ماذا أصابك ؟؟

    قامت الأم بعمل مقياس للحرارة .. الحرارة ليست مرتفعه ..

    قالت الأم .. اعترف يا خالد لماذا لا تريد أن تذهب للمدرسة ؟؟

    بدأت دموع الطفل بالانسياب على خده .. أصاب الأم الذهول .. لماذا تبكي ؟؟

    قال خالد .. إنا لا أريد أن اذهب إلى المدرسة لان المعلم يستخدم الضرب ويقوم بمعاقبتنا بالضرب بالعصا بمجرد أن نخطأ بالقراءة حتى لو كان حرف واحداً!!!

    نبدء القصه بنظـرهـ واحد ونـاخذ رايكمـ ...


    استيقظت الأم صباحا في أول يوم دراسي نشيطه ومتحمسة لليوم الذي سيذهب به ابنها إلى المدرسة

    هاهي الآن ترى فلذة كبدها يخط أول خطواته نحو العلم.. هاهي الحياة تمر بسرعة بالأمس كان طفلا صغيرا تحمله بين أحضانها واليوم أصبح طفلا كبيرا يعتمد على نفسه وسيذهب إلى منبع العلم ومنهل الثقافة ترى فيه طموح تتمنى إن يتحقق .. متى سيتخرج من الجامعة ويحصل على أعلى الشهادات

    استيقظ طفلها فرحا مسرورا يتشوق للذهاب إلى العالم الجديد ليرى المدرسة ويتعرف على حياة جديدة بعيده عن المنزل والأقرباء.. سيتعرف على أصدقاء جدد .. وسيختلط بمعلمين هم بمثابة الآباء

    مر اليوم الأول والثاني والثالث وأسبوع وآخر والطالب مجتهد ومثابر لا يتغيب عن مدرسته وذات يوم استغربت الأم عدم استيقاظ طفلها المجتهد .. ماذا أصابك يا خالد ..

    لا أريد أن أذهب للمدرسة يا أمي

    الأم .. ولماذا ؟؟ ما الذي حدث ؟؟

    الطفل ؟؟ أنني مريض.

    الأم : مريض ...ماذا أصابك ؟؟

    قامت الأم بعمل مقياس للحرارة .. الحرارة ليست مرتفعه ..

    قالت الأم .. اعترف يا خالد لماذا لا تريد أن تذهب للمدرسة ؟؟

    بدأت دموع الطفل بالانسياب على خده .. أصاب الأم الذهول .. لماذا تبكي ؟؟

    قال خالد .. إنا لا أريد أن اذهب إلى المدرسة لان المعلم يستخدم الضرب ويقوم بمعاقبتنا بالضرب بالعصا بمجرد أن نخطأ بالقراءة حتى لو كان حرف واحداً!!!

    ومن منطلق أن المنتدى يضم الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور والمشرفين وغيرهم نود مناقشة هذه القضية التي لا نلبث إلا ونسمع قضيه اعتداء معلم على احد الطلاب سواء بالضرب وغيره

    أرجو من الجميع التفاعل مع هذه الظاهر ه ..
    avatar
    L'ADMINISTRATEUR
    Admin

    تاريخ التسجيل : 20/11/2010

    انقلبت الآية اليوم

    مُساهمة من طرف L'ADMINISTRATEUR في السبت 29 أكتوبر 2011, 22:26

    يقول "عبد الحميد فايد" في
    هذا الشأن: "لقد تبدلت أنظمة السجون نفسها، وبعد أن كانت أمكنة تعذيب و إرهاب
    أصبح شعارها اليوم "السجن تأديب وتهذيب وإصلاح". وهل يجوز أن تصبح
    السجون المعدة للقتلة واللصوص والشواذ كذلك، وتبقى المدرسة، مقر أكبادنا التي تمشي
    على الأرض سجنا رهيبا، تدار بالقسر وأدوات تأديب القرون الوسطى؟!...أقول: كلا،
    بملء الفم"[1].


    لقد
    بينت البحوث الحديثة أن العلاقة بين المعلم والتلميذ تتحدد بنوع من التفاعل الذي
    يحدث بينهما داخل القسم، حيث يؤثر على التحصيل الدراسي، وهذا الأمر مرتبط بأنماط
    سلوك المعلم داخل الفصل، فهناك المعلم الذي يلجأ إلى وسائل التهديد والوعيد والإكثار
    من أشكال العنف المادي الموجه صوب أجسام الأطفال أو أبدانهم، والتقليل في المقابل
    من كل أشكال التعزيز والمدح، وهذا الأسلوب من التعامل من شأنه أن ينمي روح التمرد
    والعصيان لدى التلاميذ، ويضطرهم لاتخاذ مواقف وسلوكات معادية، كلما أتيحت لهم
    الفرصة لذلك. وهنا يذكر أحد الباحثين العنف
    الذي يمارسه هؤلاء المدرسون في المؤسسات التعليمية ومدى تأثر الطفل به؛ حيث يقول
    الباحث: حدثني طالب عن الأثر السيئ الذي تركته لطمة معلم على وجهه: "إني
    مازلت أذكر ذاك الحادث بألم وحسرة رغم بلوغي سن الشباب، لم أذكر أثر اللطمة
    المادي، بل أذكر بمرارة الأثر المعنوي الذي عشش في نفسي. كيف لا أحقد على معلمي
    وهو الذي حطم بلطمته أقدس مكان في، حطم معارفي وإنسانيتي وآمالي. فإذا كنت ناقما
    على الناس فنقمتي منصبة على شخص معلمي الجاهل الذي لا يفرق بين التأديب والتوجيه. إني
    وسواي من الحاقدين لا نلام على اقتراف أعمال التخريب، فنحن نحاول رد اللطمة
    لطمتين"[2]. إلا أن هذا الأمر لا نجده
    وحسب داخل الصف الدراسي، بل قد يكون هذا النوع من العنف المادي منتشرا بكثرة بين
    صفوف المتعلمين خارج الفصل كما هو الحال أثناء الشجارات أو المصادمات البدنية التي
    تحصل في ساحة المدرسة.










    [1] - عبد الحميد فايد: "رائد التربية العامة وأصول التدريس"،
    دار الكتاب اللبناني، الطبعة الأولى، ص:14.







    [2] - كامل بنقسلي وخالد قوطروش، "آباء وأبناء"، المركز
    الثقافي العربي بحلب، العزيزية، ص
    : 49.
    avatar
    L'ADMINISTRATEUR
    Admin

    تاريخ التسجيل : 20/11/2010

    رد: الضرب في المدارس تعذيب ام تأديب ... ؟

    مُساهمة من طرف L'ADMINISTRATEUR في السبت 29 أكتوبر 2011, 22:30

    إذا اطلعت على الموضوع أكثر ستدرك أن مسألة العقاب البدني أو بشكل أوضح ظاهرة العنف المدرسي تغيرت من الناحية الكيفية في السنوات الأخيرة، لا من حيث الطرف المعنف ولا من حيث الطرف الضحية ولا من حيث الوسائل المستخدمة في عملية التعنيف
    avatar
    unknown

    تاريخ التسجيل : 15/02/2011

    رد: الضرب في المدارس تعذيب ام تأديب ... ؟

    مُساهمة من طرف unknown في الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 10:11

    إنه عين الصواب يا أستاذي الجليل أتفق معك جملة وتفصيلا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 27 أبريل 2017, 22:27