منتدى السلام الفلسفي

زائرنا الكريم أهلا وسهلا و مرحبا بك في منتداك؛ منتدى السلام.
إدا كنت ترغب بالمشاركة قم بالتسجيل الآن.

منتدى السلام. منتدى من لا منتدى له . (ثانوية زينب النفزاوية)


    المقال الذي زلزل زينب النفزاوية

    شاطر

    nafzaoui said

    تاريخ التسجيل : 19/07/2013

    المقال الذي زلزل زينب النفزاوية

    مُساهمة من طرف nafzaoui said في الجمعة 19 يوليو 2013, 02:06

    [rtl]    قام أساتذة بالثانوية التأهيلية "زينب النفزاوية" بنيابة سيدي البرنوصي التابعة لجهة الدار البيضاء الكبرى بتنظيم وقفة اليوم الثلاثاء 14 ماي 2013 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر الثانوية، وذلك إدانة لاعتداء رئيس المؤسسة على أحد الأطر التربوية بالمؤسسة على مسمع ومرأى من تلامذة المؤسسة وأطرها، واستنكارا للاعتداءات البدنية والنفسية على التلاميذ، وخاصة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له أحد التلاميذ يوم الجمعة 16 مارس 2013 على يد أحد الأطر الإدارية. وحسب ما أشار إليه بيان الأساتذة المحتجين، فإن هناك مجموعة منا الاختلالات والخروقات التربوية التي تقوم بها إدارة المؤسسة ولعل أبرزها هو إرسال تقارير إدارية كاذبة ومزيفة عن الوضع التعليمي بالمؤسسة إلى المصالح النيابية، وخاصة ما يتعلق بمحاضر اجتماعات مجالس المؤسسة ثم عرقلة مختلف الأنشطة التربوية داخل المؤسسة ورفضها جملة وتفصيلا سواء تلك التي يقوم بها الأساتذة أو النوادي أو جمعية الآباء، رغم أنها تعوض في إنجازها غياب تفعيل تدريس مادتي التربية البدنية والإعلاميات الغائبيتين لحد الساعة عن المؤسسة منذ ثلاث سنوات، يضاف إلى ذلك تجاهل إدارة المؤسسة لمطالب السادة الأساتذة المتعلقة بتوفير الجو الأمني وكذا التجهيزات الضرورية لممارسة المهنة خصوصا تلك المتعلقة بالمختبرات العلمية التي لا تتوفر على أية وسيلة للقيام بالتجارب منذ إحداث المؤسسة. ثم تعمدها حسب ما صرح به البيان عرقلة دروس الدعم المقدمة من طرف الأساتذة بالمؤسسة وخلق الأعذار لعدم القيام بها، مع تحريض سافر للتلاميذ على عدم الاستفادة منها من خلال الطعن في الأشخاص الذين يقومون بها، إضافة إلى إهمال ممتلكات المؤسسة والتنصل من مهمة السهر على حماية مرافقها الأساسية، وخاصة الفصول. وقد عبر بيان الأساتذة المحتجين أيضا عن ما سموه التحريض الممنهج الذي تقوم به الأطر الإدارية تجاه السادة الأساتذة والاستفزازات المتكررة التي يتعرضون لها، إضافة إلى حديثهم عن ما سموه إفشاء السر المهني وعدم التقيد بميثاق حسن سلوك الموظف، والشطط في استعمال السلطة، وعم التقيد بضوابط العمل بالإدارة مع استغلال المنصب لقضاء بعض الأغراض والمصالح الشخصية، ثم تعمد تعطيل مصالح الشغيلة التعليمية داخل المؤسسة وإهمال حقوققهم وتعريض مصالحهم للضياع والضرب بقواعد التراسل الإداري عرض الحائط. وكذا استمرار الإدارة في تعنتها ولامبالاتها بواقع المؤسسة والعمل على ترسيخها لجو التسيب والعبثية داخل المؤسسة، بل واشتغالها على خلق الجو المشحون والمتوتر بين مختلف الفاعلين داخل المؤسسة، وذلك عوض ترسيخها لثقافة المرفق العام. زيادة على تسترها على بعض الأساتذة بدون مهام داخل المؤسسة، ومنح امتيازات خاصة للبعض الآخر مقابل قضاء بغض الأغراض والمصالح الخاصة لإدارة المؤسسة، وذلك على حساب مصلحة التلميذ التي ينبغي أخذها بعين الاعتبار في المقام الأول.[/rtl]

    [rtl] [/rtl]

    [rtl]      وأمام هذه الظرفية المتردية التي تعيش على وقعها المؤسسة وأمام التسيير العشوائي والتدبير العبثي الذي تتخبط فيه ، وأمام تمادي الإدارة ورفضها القيام بالإجراءات الازمة لإصلاح الأوضاع داخل المؤسسة التي ما فتئت تتخبط في المشاكل منذ بداية الموسم الدراسي الجاري، متجاهلة كل الاقتراحات والمطالب في هذا الصدد، فقد طالب الأساتذة المحتجون النيابة الوصية بالتدخل الفوري والعاجل لإصلاح أوضاع المؤسسة وتوفير المناخ الإيجابي والملائم للعمل داخلها. واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتفادي الأوضاع الكارثية التي تمر بها المؤسسة، وبما يخدم مصالح تلامذتها وأطرها.[/rtl]

    nafzaoui said

    تاريخ التسجيل : 19/07/2013

    رد: المقال الذي زلزل زينب النفزاوية

    مُساهمة من طرف nafzaoui said في الجمعة 19 يوليو 2013, 02:16

    اقتبس هذا المقال من البيان الساخن الذي تلاه الأساتذة المحتجون، وقد تناولته مجموعة من الصحف والمنابر الإعلامية بالنشر أهمها جريدة المساء و leberation وموقع هيسلكس وموقع إناسبريس ومواقع أخرى، وقد أثار الرعب وزرع الهلع في صفوف المدير والحراس العامون والأساتذة الموالون لهم، بل وصلت أصداءه إلى الجهات العليا التي بادرت باحتواء الأزمة ومحاولة إصلاح الأوضاع المتردية ب"زينب النفزاوية"، فتحية إكبار وإجلال إلى الأساتذة الأبطال الذين ساهموا في تعرية واقع "زينب النفزاوية" والذين ضحوا بمصالحهم في سبيل خدمة مصلحة التلميذ النفزاوي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 فبراير 2017, 12:07